ترأس رئيس منطقة مراكش وآسفي، السيد سمير جودار، يوم الثلاثاء 14 يونيو 2022، مع السيد كريم كاسي-لحلو، والي منطقة مراكش وآسفي، أعمال اجتماع اللجنة الاستشارية الإقليمية.

شارك في هذا الاجتماع محافظو المقاطعات، ورؤساء مجالس المقاطعات والبلديات، والمديرون الإقليميون للدوائر الخارجية، والممثلون المحليون المنتخبون، ورؤساء الهيئات الاستشارية للمجلس الإقليمي، فضلا عن مديري المؤسسات العامة والخبراء.

وفي حديثه بهذه المناسبة، سلط السيد رئيس المنطقة الضوء على أهمية مخطط التخطيط الإقليمي (SRAT)، لأنه سيوفر إطارًا مرجعيًا للتخطيط الاستراتيجي لتطوير ورفع مستوى الإقليم على مدى 25 عامًا. وأشار السيد سمير غودار إلى أن هذه الوثيقة تهدف إلى ضمان تنمية إقليمية متكاملة ومستدامة قادرة على توطيد التماسك والإنصاف والتكامل في الإقليم.

وبالإضافة إلى ذلك، وفيما يتعلق بالمشاكل الإقليمية التي تم تحديدها خلال المرحلة الأولى من التشخيص الاستراتيجي، وقد حدد الفريق الاستشاري لمنطقة مراكش – آسفي 491 مشروعا هيكليا بتكلفة إجمالية تقدر بمبلغ 542.64 بليون درهم، وإذ تهدف، في جملة أمور، إلى تحقيق التنمية الاقتصادية وتعزيز جاذبية المنطقة، وانفتاح الأقاليم الريفية وإدارة وتنمية الموارد المائية، وتحسين البيئة المعيشية للمواطنين عن طريق زرع مختلف الهياكل الأساسية ذات المصلحة العامة.

وإذ يلاحظ أنه بعد هذا الاجتماع، صادقت لجنة التوجيه والرصد بالإجماع على التقرير النهائي لمشروع SRAT لمنطقة مراكش – آسفي.