انعقدت صباح يوم الاثنين 04 يوليوز 2022 بمقر عمالة إقليم الصويرة، الدورة العادية لشهر يوليوز لمجلس جهة مراكش آسفيبرئاسة السيدسمير كودار، رئيس الجهة،وبحضور كل من السيد كريم قسي لحلو، والي جهة مراكش آسفي، عامل عمالة مراكش، والسيد عادل المالكي، عامل إقليم الصويرة والسادة عمال أقاليمالجهة.

 

وقد خصصت هذه الدورة المتميزةلجذب الاستثمار بالجهة، حيث قدم بهذهالمناسبة،السيد مدير المركز الجهويللاستثمار لجهة مراكش آسفي عرضامستفيضاتطرق فيه إلى المؤهلات التي تمتاز بها الجهة والتي تجعلها في مصاف الجهات الأولى المستقطبة للاستثمارات،كما أبرز فيه القطاعات الاقتصادية الواعدة الجديدة والرهانات التي وجب على الجهة كسبها من أجلدعم هذه القطاعات سيما المتعلقة منها بالتكنولوجيا.

وعرفت هذه الدورة، المصادقةبالإجماع على مختلف النقط المندرجة ضمن جدول الأعمال والتي بلغ عددها 36 نقطة، باستثناء نقطة واحدة تمت المصادقة على إرجاءها بالإجماع.وقد تمحورت النقط المصادق عليها حول القطاعاتالتالية:

 التنمية الاقتصادية والمجالية:

في هذا الاطار، صادق مجلس جهة مراكش آسفيبالإجماع على التصميم الجهوي لإعداد التراب لجهة مراكش آسفي، الذي يضم 491مشروعا مهيكلابغلاف مالي يفوق542 مليار درهم على مدى 25 سنة القادمة، سيتم برمجتها ضمن ثماني محاور كبرى همت على الخصوص التجهيزات الطرقية والبنيات التحتية وتعزيز المرافقالعمومية وتطوير وتنمية التراث الثقافي والتنمية الحضرية والقروية والتجهيزات المائية والطاقات النظيفة وتحسين جودة العيش، فضلا عن النمو الاقتصادي والجاذبية،وهو ما سيمكن لا محالة  من  تقليص الفوارق المجالية التي يعرفها المجال الترابي للجهة و كسب رهان تحقيق تنمية جهوية مندمجة.

أما بخصوص توطين وتنظيم مناطق للأنشطة الاقتصادية، فقد تمت المصادقة بالإجماع على اتفاقيات شراكة تهم إحداث منطقة للأنشطة الاقتصادية بدوار العرب بإقليم الصويرة، وتهيئة وتطوير وإنعاش وتدبير المنطقة الصناعية لإقليم شيشاوة،وإعادة تأهيل المنطقة الصناعية لسيدي غانم بعمالة مراكش.

كما صادق مجلس الجهة على اتفاقية شراكة لتنفيذ مشاريع تجميع معالجة وتثمين المخلفات الناتجة عن أنشطة قطاع زيت الزيتون بجهة مراكش آسفي واتفاقية شراكة مع المكتب الشريف للفوسفاط.

للإشارة، فقد تمت المصادقة بالإجماع على إرجاء النقطة المتعلقة باتفاقية شراكةخاصةبتهيئة وتطوير وإنعاش وتدبير المنطقة الصناعية خط أزكان بإقليم آسفي.

تعزيزالبنيات التحتية والخدمات الأساسية :

بخصوص قطاع الماء والبنيات التحتية وقطاع الصحة، صادق مجلس جهة مراكش آسفيعلى اتفاقية شراكة لتمويل إنجاز مشاريع السدود الصغيرة والبحيرات على مستوى الجهة واتفاقية شراكة لتمويل وإنجاز مشاريع تزويد المراكز القروية والدواوير بالماء الصالح للشرب، كما تمت أيضا المصادقة بالإجماع على اتفاقية إطار لإعداد الدراسات المتعلقة بالبرنامج الجهوي لمعالجة السكن غير اللائق والتأهيل الحضري لمراكز الجماعات الترابية بجهة مراكش آسفي 2022-2026، واتفاقية شراكة خاصة بإنجاز ممرات تحت أرضية وفوق أرضية بمدينة مراكش.

وبخصوص قطاع الصحة، صادق أعضاء مجلس الجهة بالإجماع على اتفاقية شراكة بين جهة مراكش آسفي والمديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية ومؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية القطرية تهم أشغال الصيانة والنظافة لمستشفيي القرب ”شريفة” بسيدي يوسف بن علي و”عائشة” بآسفي كما تم إلغاء المقرر المتعلق باتفاقية شراكة لبناء وتجهيز مركز الفحوصات الخارجية بالمستشفى الإقليمي الرحامنة وتعويضه بمشروع بناء وتجهيز مركز صحي حضري بحي الوردة بابن جرير، كما صادق المجلس أيضا على اتفاقية شراكة حول توزيع سيارات الإسعاف المقتناة من طرف الجهة.

إنعاش القطاع اللامادي والاعتناء بالتراث الجهوي والثقافة المحلية :

من أجل النهوض بالقطاع الثقافي والاقتصاد اللامادي، صادق مجلس جهة مراكش آسفي بالإجماع على مشروع اتفاقية الشراكة والتمويل المتعلقة بإتمام أشغال تأهيل وتثمين ساحة جامع الفنا بالمدينة العتيقة لمراكش (2022-2024) واتفاقية شراكة لدعم المهرجانات الثقافية بالجهة، بالإضافة إلى اتفاقية شراكة وتعاون مع جمعية معرض الفرس للجديدة من أجل المشاركة في الدورة 13 لهذا المعرض واتفاقية شراكة مع الجمعية الفائزة بتمثيل الجهة في نفس المعرض.

تعزيز التعاون اللامركزي الوطني والدولي :

من جانب آخر، وفي إطار تعزيز التعاون اللامركزي الوطني والدولي، صادق مجلس جهة مراكش آسفي بالإجماع على جملة من الاتفاقيات أهمها اتفاقيات إطار للشراكة والتعاون بين مجلس جهة مراكش أسفي، ممثلة بدار المنتخب مع كل من مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، ومجلس جهة كلميم واد نون،ومجلس جهة الداخلة وادي الذهب، وغرفة الصناعة التقليدية،وغرفة التجارة والصناعة والخدماتلجهة مراكش أسفي،بالإضافة إلى اتفاقية شراكة وتعاون بين جهة مراكش آسفي والجمعية الدولية للجهات الفرنكفونيةAIRF.

النهوضبقطاع النقل :

أما بخصوص قطاع النقل، فقد صادق مجلس جهة مراكش آسفي على ثلاث ملحقات لاتفاقية إحداث مجموعة الجماعات الترابية ”مراكش للنقل، خاصة بانضمام بعض الجماعات التابعة لأقاليم شيشاوة والحوز وقلعة السراغنة. كما صادق المجلس على مشروع انضمام ومساهمة جهة مراكش آسفي في رأسمال ”شركة التنمية المحلية المحطة الطرقية للمسافرين العزوزيةمراكش”كما تم تعيين ممثل عن مجلس الجهة بالمجلس الإداري للشركة.